جميع حقوق النشر في هذه المدونة تخص ورثة عزيز الحجية ويمنع نقل اي محتوى دون الرجوع لهم وطلب ذلك منهم
ولد الباحث المرحوم عزيز جاسم محمد خلف الحجية في بغداد محلة حمام المالح في شهر رمضان المبارك سنة 1339 هجري - 1921 ميلادي ختم القرأن على يد الملا لالة ابراهيم في محلته ثم دخل مدرس الفضل الأبتدائية للبنين فالغربية المتوسطة للبنين ثم التحق بالدورة الأولى في مدرسة الثانوية العسكرية في 27 /12 /1938 فالكلية العسكرية حيث تخرج ضابط 1 / 7 /1942 شارك في حربي مايس 1941 وفلسطين الجهادية 1948 .اوفد الى بريطانيا لأ مري السرايا سنة 1954 وسافر مع الوفود الرياضية الى عدد من الأقطار العربية كسوريا ولبنان ومصر والبحرين والدول الأجنبية كتركيا وايران والأتحاد السوفيتي وايطاليا وفرنسا والصين الشعبية واليونان وجكوسلوفاكيا وبلجيكا وتدرج بالرتب والمناصب العسكرية حتى وصل الى رتبة عقيد احيل على التقاعد في 15 / 2 / 1963 اشتغل بالتجارة وانتمى الى غرفة تجارة بغداد وفتح مخزن للتجهيزات المنزلية بأسم اسواق عزيز الحجية في شارع 14 رمضان 1964 ولم يوفق بعمله فأغلقه .ثم فتح مكتب ثقافي بالمشاركة مع صديقه الحميم المرحوم عبد الحميد العلوجي باسم مكتب العلوجي والحجية لتعضيد ونشر الكتب الثقافية والخاصة لأخذ بأقلام الناشئة لكنه لم يوفق به فأغلقه في عام 1969 .عين في اللجنه الأولمبية الوطنية العراقية اول سكرتير متفرغ في حزيران عام 1971 وانهيت خدماته بها في اب 1982 .عين محرراً في مجلة الفروسية في تشرين الأول 1984 وانهي عقده في حزيران 1987 بسب احتجابها عن الصدور .تزوج عزيز الحجية عام 1950 وله ست بنات (حياة - دنيا - زينه - لينه - عزيزه - انعام ) وتأثر في كتاباته الأدبية بخاله المربي الكبير الشاعر المرحوم عبد الستار القره غولي وبأبن عمته الشهيد الرئيس الركن نعمان ثابت عبد اللطيف والذي كان يسكن معه تحت سقف واحد توفى يوم الخميس المصادف 12 /10 /2000 ميلادي بعد عناء طويل عاشه بسب المرض حتى انه ضعف بصره اخر ايامه يرحمه الله .الف عشرون كتاب سلسلة كتب بغداديات التي تتضمن من سبع اجزاء كانت تصويراَ للحياة الأجتماعية والعادات البغدادية خلال مائة عام وليعلم القارئ جمعها من افواه المعمرين من افراد عائلته واقاربه وابناء الطرف والأصدقاء الذين تكتنز ذاكرتهم بمعلومات لابد من تسجيلها اذ بدأوا يتصاقطون كأوراق الأشجار في فصل الخريف .
بغداديات الجزء الأول صدر سنة 1967
بغداديات الجزء الثاني صدر سنة 1968
بغداديات الجزء الثالث صدر سنة 1973
بغدايات الجزء الرابع صدر سنة 1981
بغدايات الجزء الخامس صدر سنة 1985
بغداديات الجزء السادس صدر سنة 1987
بغداديات الجزء السابع صدر سنة 1999
وله بقيت الثلاث اجزاء من بغداديات مخطوطة باليد ولم يوفقه الله بنشرها حيث توفي قبل نشرها .
الأمثال والكنايات في شعر الملا عبود الكرخي صدر عام 1986
مجموعة حكايات شعبية دار ثقافة الأطفال عام 1987 لم تضهر للوجود وأختفت ونحن نبحث عن الأسباب
المايونــــي يغرك قصة تمثيلية تتضمن معظم الأمثال العامية صدرت سنة 1958
السباحة فن ومتعة
اقتل لألى تقتل
الأشتباك القريب
فنون السباحة والصيد والقتال والكشافة
الشيخ ضاري قاتل الكولونيل البريطاني لجمن بالمشاركة مع الكاتب عبد الحميد العلوجي صدر سنة 1968
تمارين البندقية
ومن المقالات التي نشرت بعد وفاته في مجلة التراث الشعبي لسنة 32 العدد الأول صدرت في سنة 2001.
كتب الأستاذ خضر الوالي ... رحل عنا ابرز الكتاب والباحثين في الفولكلور العراقي الأستاذ عزيز الحجية .
كتب الأستاذ حسين الكرخي... عزيز الحجية ضاهرة تراثية لا تتكرر .
كتب الأستاذ مهدي حمودي الأنصاري ... الباحث الفولكلوري عزيز جاسم الحجية.
كتب الأستاذ رفعت مرهون الصفار ... الحجية صديقا وباحثاَ .
وكتب الأستاذ جميل الجبوري ... الراحل عزيز الحجية كما عرفته .
وكتب عنه كثيرون ... الأستاذ عماد عبد السلام رؤوف , الأستاذ فيصل فهمي سعيد .
وهناك رسائل كثيرة تشيد بالبحث الفولكلوري وكتب بغداديات ومؤلفات والدي منها الأستاذ الجليل البحاثة كوركيس عواد والأستاذ عدنان شاكر علي ونشرت جريدة بغداد في عددها 1969 الصادر في 16 شباط تحت عنوان جولة اخرى مع بغداديات للأديب الفنان والصديق الوفي ناجي جواد الساعاتي.
الأستاذ عزيز عارف .
كتب الأستاذ الكبير الأديب المعروف عبد القادر البراك في مجلة الف باء تحت عنوان ( اطرف كتاب عن التراث البغدادي ) .
والأستاذ الجليل عبود الشالجي .
والأستاذ الكبير البحاثة ميخائيل عواد.
والأستاذ الجليل حسان علي البزركان .
وعن كتابه المايوني يغرك اشاد بهذة الأنتاج الأستاذ الفاضل الدكتور مصطفى جواد حيث يقول .. قد سلك الأستاذ عزيز جاسم الحجية طريقة جديدة الى تسجيل الأمثال العامية البغدادية ونأمل ان يتوفر على جمع حكايات الأمثال البغدادية فيما يستقبل من زمانه والله تعالى المسؤول اني يوفقه للخير والنجاح .
هذه نبذة وما تكنه ذاكرتي عن حياة والدي المرحوم عزيز جاسم الحجية فأرجوالمعذرة من الأساتذة والباحثين ومن كتب عنه ولما تساعدني المصادر والذاكرة عن ذكر اسمائهم واحب ان اشكر كل من كتب عن والدي في حياته وبعد مماته واحب ان اشيد واشكر الأستاذ حامد القيسي بالجهود التي بذلها لأقامة الحفل التأبيني في قاعة وداد الأورفلي .
وأتأمل من كل الذين عرفو عزيز الحجية المعروف بعشقه لبغداد عاصمة المحبة والمودة والتقاليد الأصيلة مما يتوفر اليهم من ذكريات او لقائات او ممن بحوزتهم رسائل ان يساهمو في اغنناء الأبعاد الغائبة عن هذه الشخصية البغدادية عزيز جاسم الحجية الذي ظل قلبه حتى اخر لحضة في حياته معلقاَ بباب الزوراء.
دنيا عزيز جاسم الحجية
القاهرة -26 /2/2008

بســـم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

أعزائي القراء الكرام تحية طيبة ....لقد أنتهيت من نقل الجــزء الثاني من سلسلة كتاب بغداديات الصادر في بغداد -مطبعة شفيق سنه 1968أولى الكثير من الاساتذة الافاضل عناية فائقة واهتماما كبيرا بمدوني التي انقل بها كتب والدي (رحمه الله) مما حثني على تعبئة الجهد للاجــزاء الاخــرى منه ولقد سجلوا كلماتهم ..ووصلتني رسائل كثيرة على الايميل الخــاص ..محملة بكلمات الثناء ومن هنا احب اقدم لهم جميعا بالشكر الجــزيل والثناء الصادق راجية منهم جميل الصبر على مطالعة الذخائر الكريمة من تراثنا الشعبي ..وعسى ان ايقى عند حسن ظنهم ولايفوتني ان اقدم شكري للاستاذ الفاضل كاظم جواد المحترم الذي ساعدني بنشر بعض المقالات في الصحف العراقيه تحت عنوان من اوراق الباحث عزيز الحجيه في جريدة المدى وجريدة المؤتمرواحب ان اشكر من شجعني لانشاء المدونه صديقتي السيدة حواء سلمان العبيدي المحترمه والسيدة الاعلاميه رؤى حسان البازركان المحترمه والدكتور عبد الستار الراوي المحترم واحب ان اشكر من ساعدني وعلمني عالم الحاسبه والانترنيت والمدونات لاني كنت بعيدة عن هذا العالم فلهم الفضل بجعلي ملمة به فشكري الى السيد حسين الخفاجي المقيم في هولندا (البابلي ) وابني ليث رائد وبفضل الله وفضلهم دخلت بغداديات عزيز الحجيه عالم المدونات واعادة نشر التراث البغدادي ولديه ملاحظة للقراء الكرام أعزائي من يحب نشرموضوع من المدونه في المنتديات ...ارجو كتابة المصدر للامانة الادبية وهذا شئ متعارف عليه ولكم مني جزيل الشكر

دنــيـا عزيز الحجيــــه

الاثنين 15-6-2009

القاهرة

الاثنين، 24 أغسطس، 2009

الجزء الثالث من سلسلة بغداديات

ترانيم الامهات
تغني الامهات لاطفالهن ترانيم زاخرة بارق العواطف والاحاسيس والمعاني التي تستبد بوجدانهن ,وتعكس اوضاعهن وتترجم حالهن
وترانيم الامهات لاطفالهن طبيعة عفوية تتضمن ما ينطوي عليه قلب الام من محبة وحنان في مواجهة فلذات اكبادهن . فما ابهج منظر الام تحتضن وليدها وهي تفيض حبورا وغبطة انها تنظر الى وجهه وتتحسس جسمه فتبتسم له وتناغيه وتغني له لانامته وترقصه عند يقظته لتروضه على الحركة وتعود سمعه على النطق السليم
ويزخر الادب الشعبي بترنيم الامهات التي تناقلتها الالسن جيلا بعدجيل وقد بدأت تلك الترانيم التي رافقت الطفل منذ ولادته حتى صباه - بالاختفاء في الاونه الاخيرة وخشية من ضياعها بادرت الى جمع ماتمكنت من التقاطه من افواه الامهات البغداديات في محلات الفضل والمهدية وحمام المالح والسيد عبدالله والقراغول
وعسى ان يبادر محبو الادب الشعبي الى تسجيل هذا اللون من الغناء الشعبي والعناية به لانه ينطق بما ينطوي عليه قلب الام بصدق وحرارة فضلا على ما للترنيم من قيمة كبيرة من حيث دلالتها الادبية والاجتماعية والتاريخية
وترانيم الامهات اما ملولاه (هدي ) او ترقيص (تهشيش ) ويجري الهدي عادة بنغم شجي هو اقرب الى الغناء البكائي (النعي) منه الى الغناء فالام اذ (تلولي ) لطفلها وهي تهز مهده او (تطب له ) انما تغني لنفسها ولابنها معا فحين تخلو بنفسها مع ولدها تترنم بعبارات تصور الامها ومشاعرها وعواطفها وكأنها تداوي بهذه الترانيم والعبرات الشجيه جروح قلبها وتهدئ اعصابها المرهقة أو كأنها تشكو ابنها بعض ما تكابده من مرارة وشقاء فأستمع الى هذه الام :
ردت الولد من بعد العيون
بعد العمام الما يحنون
ردتهم بالعمى ودومن يونون
فهي تقول :رغبت في الاولاد لاتكل عليهم بعد عيوني حيث لم اشعر بحنان اعمامهم بعد وفاة زوجي وهي ترجو للاعمام فقدان البصر ومواصلة الانين من الامهم التي تتمناها لهم جزاء لقسوتهم عليها
وهذه والدة مئناث تندب حظها لعدم انجابها من يخلف اباه:
ام الــولــد مــدت ذراع
مثــل السفينه الشالت شراع
والماعدها ولد دنجت للكاع
فهي تقول :من كان لها ولد رفعت يدها متباهية كما تتباهى السفينه عندما شراعها فتشق طريقها بواسطته وتسير بسرعه فوق الماء اما التي ليس لها ولد فانها تطأطئ راسها الى الارض
وفي روايه اخرى تقول:
ام الولي تو مــي بالذراع
مثل السيفنه الشايله شراع
والماعدها ولي دنكرت بالكاع
وهذه تقول :
يحكلي لو صـــرت د لي
وطلكت الدنيه وولـــي
على ظليمتي من دون خلي
هذه الام نافرة من الحياة لشدة الظلم الذي وقع عليها بعد فراق زوجها فهي تتساءل :أليس من حقي ان اصاب بالجنون فاطلق الدنيا ثلاثا مفضلة الاخرة على حياة الظلم التي احياها دون صويحباتي واقراني؟
,وهذه ترثي حالها وتفضل الموت على البقاء في عذاب مقيم
من كثر همي غديت اتراب
مثل الذبيحه بيد الكصاب
والموت اشـــــــوه من العذاب
فهي تقول لقد تغير حالي وهزل جسمي واصبحت وكأني ترابا اساق الى الموت كما تساق الذبيحة طائعة بيد القصاب ولذلك استهون الموت على ما انا عليه من عذاب أليم
وهذه تعاتب السعيده التي تتجاهل شقاء جارتها
لو عيرتني المســـعدات
شنو روس وجناتج مكجيات
هضم ودرد ياخايبات
فهي تقول :لوعيرتني ذوات الحظ السعيد بوجناتي الذابلة لاجبتهن :ذلك نتيج الشقاء والمتربة ياغبيات
وهذه اخرى تندب حظها لوقوفها وحيدة بين افراد العائلة لبعد اهلها وزوجها فتقول :
غريبة وجاراتي غرايب
ومالي بهل دنيه حبايب
وليلة شته والرجل غايب
يظهر ان هذه الام تكابد هوانا من افراد عائلتها عند غياب زوجها وقد خاصموها في ليلة من ليالي الشتاء الطوياة ولاتدري لمن تشكو هما عند غياب زوجها ..وقد سكنت هنا مؤخرا بين جارات غريبات لم تتوثق اواصر صداقتها بهن ..انها قساوة الوحدة والاغتراب
ولابد هنا من الاشارة الى عادة من عادات النساء الشقيات اللواتي يزرن جارتهن السعيدات ويشكين لهن بعض همومهن معتقدات بأن تلك الشكوى قد تخفف عنهن ما هن عليه من الالام
تكلي الســـعيدة لا تمرين
ولا من شرايعنا تشربين
همج هوايـــه وخاف تعدين
فهي تقول : ان السعيدة تمنعني من زيارتها وحتى من شرب الماء من الشرائع التي تشرب منها خشية ان تصاب ببعض همومي الكثيره ..فانا عندها امرأة جرباء
وهذه ترنيمة اخرى بنفس المعنى
شفت الســــعيدة ولحكتهه
عبالى تشاركني ابختهه
اثاري البخت ألهه ولختهه
فهي تقول:رأيت السعيدة فأردت اللحاق بها لعلها تشاركني في حظها الميمون ولكني وجدت الحظ حكرا عليها وعلى اختها ..وامصيبتاه
وهذه الام تناجي السعيده في حياتها الزوجية وتتمنى لو تنال شيئا يسير من سعادتها
يامسعدة وبيتج عل الشـــــط
وجدام بيتـــج يسبح البط
ومنين ماملتي غرفتي
فهي تقول :ما أسعدك وانت تسكنين في دار تطل على النهر تتمتعين بمنظر البط السابح امامك وانت تغترفين جميع اسباب السعادة من مال وبنين وراحة بال وقصر منيف وزوج طيع انها المعذبة الشقية تغبط هذه المترفة ..لتؤكد الفوارق الطبقية
وهذه أم أخرى ليس لها من حول ولا قوة ولا تملك الا الدعاء من الله ان ينتقم لها ممن سأمها سؤ العذاب
ياريت حوبتنا تبين
ويخش الحكيم ويه المزين
ويداوي الجروح الما تبين
فهي تتمنى ان يظهر الله حقها ويعاقب من سامها سوء العذاب بداء خفي لايقوى الطبيب على تشخيصه ولا الحلاق على مداواته
وتخاطب هذه الام ابنتها متوقعة لها مستقبلا مظلما
نامـــي يمـــه نامـــي
رجلج طلع حرامي
خله بيــوت الكبار
ونزل على اليتامي
تتوهم هذه الام ان ابنتها كبرت وتزوجت ثم ظهر ان زوجها سارق يجهل فن السرقة واصولها ...يترك بيوت الاغنياء الشامخة ليسطو على بيوت الايتام وربما ارادت بذلك انه سارق جبان يخشى اقتحام بيوت الاغنياء لانها محاطة ويستسهل السطو على الايتام الذين فقدوا معيلهم
وفي الترنيمة التالية تدعو الام كاذبة على ابنتها بالموت
(فلانــه) يمـــه نمت لاكعـــدت
ثوبج طفـــح وانت ركســـــــت
بخت الســمج والماي صرت
يافلانه ...ارجو لو تكون نومتك ابدية ثوبك فوق الماء وجسمك في قرارة النهر ...الموت غرقا هو ما اتمناه لك ..فيالسعادة السمك
وهذه الام تقول
مدري زماني ضــام لي هاي
وعبرت البراري عل كفاي
وريجي صبر والمسعده جاي
لم اكن ادري بان دهري سيجازيني بما لم افكر فيه وان قسوته ستبلغ بي هذه المعاناة فقد عبرت المغاور وانا مريضة مستلقية على ظهري كما ان ريقي مر علقم من شدة الالم بينما ريق السعيدة شاي واعتقد بانها ذكرت لفظة الشاي حرصا على القافية ولعلها تريد ان ريق السعيدة حلو المذاق اذليس في حلقها شجى
وهذه الا م تشكو مما ألم بها من ظلم تدعو الله ان ينتقم لها من الظالم فتقول
يمـه ريت الظلمني يظلمه الفوك
ويعلكه براس الجسر فوك
وبرجله حديد وبركبته طوك
تتمنى هذه الام ان يظلم الله عز وجل كل من ظلمها كما تتمنى ان يصلب الظالم في راس الجسر وقد ربطت قدماه بالسلاسل وطوقت رقبته بالحديد .واعتقد بانها تتمنى لهذا الظالم الاعدام شنقا حتى الموت ولاريب انها كانت في امنيتها تعكس واقعا في العهد العثماني يوم كان الاتراك يشنقون الناس في الساحات العامة وعند مدخل الجسور
وهذة ام تعقد ترنيمتها على الامل الذي يستعجل سرابا
يمه كب الهوه واندكت الباب
كلت لفوني اليوم لحــباب
يمــه اثاري الهوه جذاب
فهي تقول :يا ولدي .... لقد هبت الريح وطرقت باب الدار فحسبت ان احباب القلب قد عادوا ولكن واخيبتاه ...ان الريح كاذبة ولم يرجع الراحلون
وهذه الام تعاتب احد صويحباتها السعيدات في حياتها الزوجية
يامســـــعدة لتعيـــيريني
بالكاتبة الله عل جبيني
حجيج جتين وتولميني
فهي تقول : كفى ايتها السعيدة من معايرتي بما كتبه الله على جبيني لان كلامك يلهب الامي
وهذه نماذج اخرى للترانيم
طلعت من الدنيه خصارة
شيه الموذن عل المناره
وصرنا لبنات النذل عاره
*****
كلبي امعلك من عروكـــه
وعيني اتبوك النوم بوكه
وريكي صبر يا من يضوكه
تقول لقد هزل قلبي من شدة الالم والسهر حيث ان عيني تسرقان النوم (كناية عن السهر ) كما ان ريقها مر كالعلقم من كثرة النوائب وقد عز من يقبل فاها ..وربما قالت قولها بعد ترملها
*****
لروح كصادة لبو جواد
لاريد خرجيه ولازاد
واني رايحه طلابة مراد
وهذه الام تقول :ساقصد ضريح موسى الكاظم (ع) اطلب منه الشفاعة عندالله بأن يعينني على المرارة هذه الدنيا القاسية دونما طمع في مال او طعام
******
كومـــي ييمــه دانهوم
ويعلكه براس الجسر فوك
وبرجله حديد وبركبته طوك
تتمنى هذه الام ان يظلم الله عزوجل كل من ظلمها كما تتمنى ان يصلب الظالم في رأس الجسر وقد ربطت قدماه بالسلاسل وطوقت رقبته بالحديد . واعتقد بانها كانت في امنيتها تعكس واقعا في العهد العثماني يوم كان الاتراك يشنقون الناس في الساحات العامة وعند مداخل الجسور
وهذه ام تعقد ترنيمتها على الامل الذي يستحيل سرابا
يمه كب الهوه واندكت الباب
كلت لفوني اليوم لحباب
يمه أثاري الهوه جذاب
فهي تقول :ياولدي ..لقد هبت الريح وطرقت باب الدار فحسبت ان احباب القلب قد عادوا ..ولكن واخيبتاه ..ان الربح كاذبة ولم يرجع الراحلون
وهذه الام تعاتب احد صويحباتها السعيدات في حياتها الزوجية :
يامسعدة لتعيريني
بالكاتبة الله عل جبيني
حجيج جتين وتولميني
فهي تقول :كفي ايتها السعيدة من معايرتي بما كتبه الله على جبيني لان كلامك يلهب الامي
وهذه نماذج اخرى للترانيم
طلعت من الدنيه خصاره
شبه الموذن عل المناره
وصرنا لبنات النذل عاره
***
كلبي امعلك من عروكه
وعيني اتبوك النوم بوكه
وريكي صبر يامن يضوكه
تقول لقد هزل قلبي من شدة الالم والسهر حيث ان عيني تسرقان النوم (كناية عن السهر )كما ان ريقها مر كالعلقم من كثرة النوائب وقد عز من يقبل فاها ..وربما قالت قولها بعد ترملها
لروح كصادة لبو جواد
لاريد خرجية ولازاد
وأني رايحه طلابة مراد
وهذه الام تقول :سأقصد ضريح موسى الكاظم (ع) اطلب منه الشفاعة عند الله بان يعينني على مرارة هذه الدنيا القاسيه دونما طمع في مال او طعام
****
كومي ييمـــه دانهوم
نمشـــي بحرية وسموم
بلكي نلكي ولي كلبه رحوم
وهذه الام تهدهد ابنتها وتقول هيا بنا نهتم في الارض رغم الحر الشديد وسموم الريح عسى ان نجد واليا رحيم القلب يوفر لنا اسباب الحياة
طلعنه مثل خيل ابغداد
لامال حصلنــــه ولاولاد
خدمنا وخدمتنه على الزاد
انها تقول : ان ححصيلتي من دنياي حصيلة الخيل من بغداد فكما ان الخيل تدخل بغداد - حيث الوالي والوزير - مثقلة بالهدايا والتحف وتخرج منها خفيفة عاطلة حتى من السروج ..فانا ايضا هكذا .. خرجت محرومة من زينة الحياة :المال والبنين ولم يكن جهدي الضائع الا زادا للمعدة على شظف من العيش
****
يامهضمات امشن وحدجن
أو هذا من الباري سهمجن
يا سهم الاكشر يا سهمجن
وهذه الام تنادي صويحباتها اللواتي هن على شاكلتها فقرا وفاقة والاما وتقول لهن امشين لوحدكن فهذا هو حظكن من هذه الدنيا ..فما اتعسه من حظ
****
شـــط الهظيمة وصل حده
وين اليعاونــي وســـــده
حيلي كوي والبين هــــده
وهذه تمثل حرمانها بماء النهر وتقول لقد فاض نهر الالم فمن ياترى يعاونني على سده ويدفع عني غائلة الالام .لقدكنت قوية الاان الزمان قد اضعفني وهد قوتي
****
لانــي بكت مال المسلمين
ولامي اتعدت علنساوين
ياخالقي اشجنه مســوين
انها تقول :انني اعحب لهذا النكد الذي ابتليت به ...ولاادري سببا لهذا الثواب القاسي فانا في حياتي لم اسرق مالا لمسلم وامي لم تكن جائرة على نساء دهرها ولذلك فمن حقي ان اسأل الله :ماذا اقتربنا ؟ ماذا جنت ايدينا حتى نعاني ما نعانيه
****
كلبي مثــل حبة الماش
اسوي زين وينكلب لاش
كلبي مثل طين خاوه
كصيات مابيهن صخاوه
****
حس جنيجلك والليل هادي
حس جنيجلك يحيي أفادي
عفت العشه وصرتن أنادي
****
رعيان جانو عند اهلنــه
همه أصعدو واحنه نزلنه
يابخت الاسود يابختنه
يظهر ان والد هذه الام واعمامها كانوا من تجار الاغنام ولذلك فهي تشكو حظهم الاسود حيث ارتفع من كانوا رعاة عند اهلها بينما هم هبطوا الى الحضيض
****
يا علتــي بكــــد البريج
تفت المراره وتيبس الريج
جم دوب ياربي بهل ضيج
****
هظمني زماني بس الي
وشمرني بكاع الوطيه
شمرني وشمت الاعداء بي
تقول :انا وحدي ضحية الزمان الغادر فقد رماني في اسقل السافلين فشمت بي الخصوم ..ولاادري لماذا
****
همـــي وهمج ويــن اودي
مثل العـــدل متعادله بي
وعمري الاكشر وين اكضي
اعتقد بان هذه الام تخاطب اختها التي تكالبت عليها الخطوب هي الاخرى فتقول اين اذهب بهمك الذي يساوي همي فاصبحت انوء تحت عبئها بالتساوي ولست ادري اين ساقضي بقية عمري السئ
****
ألبس عباتي فــــوك ليزار
واوكف براس العكد مشوار
واحجيلهم كل الجره والصار
تشكو هذه الام على مااعتقد من عيالها (أهل زوجها )فتقول اريد ان اخرج متنكرة بارتداء العباءة فوق الايزار واقف فترة قصيرة في بداية الزقاق بانتظار عودة والدها او اخيها لتحكي لهم ما اصابها من سوء
مااريــــد البنيــه ام عبايه
اريــد الولد لباس الصايه
باجر اموت ويمشي ورايه
هذه الام تفضل الولد على البنت لانها تريده ان يمشي خلف جنازتها عندما تموت
مااريــــد الولـــد لباس صايه
اريـــــد البنيــــه ام عبايــــــه
باجـــر امــوت وتعيط ورايه
في هذة الترنيمه التي لاتختلف عن سابقتها مبنى ومعنى تفضيل الانثى على الذكر
****
يمــــه يتهــددني بالكـــلاش
يكلي اطلعي مالج معاش
ولالج ولد يلعب بالفراش
تشكو هذه الام سوء معاملة زوجها الذي يتهددها بضربها بحذائه وبطردها من البيت وحرمانها من ولدها وما تعتاش به من نفقة
وين اليـــودينه لهلنـــــــه
يزور الحســــين وليتعنه
مدري عـــل جبين اشجاتبنه
****
ترانيـــم الترقيص والتهشــيش
ترانيم الترقيص والتهشيش وافرة تتدفق على لسان المرأة اما أو اختا او جدة او خالة او عمة تدفقا عذبا سلسبيلا وهو قديم قدم ترانيم الانامة تسمعه البنات في الصغر والكبر فيحفظنه وعندما يصبحن امهات يترنمن به لاطفالهن ينتقل بالسماع من جيل الى جيل ومع ذلك فقد ضاع منه الشئ الكثير لعدم تدوينه ولانشغال معظم البنات بالتعليم والواجبات المدرسيه والاستماع الى الاذاعة وقراءة الصحف والمجلات ومشاهدة التلفزيون والسينما وغيرها
واغاني الترقيص كثيرة بعضها خاص بالاولاد وبعضها خاص بالبنات وما تزال عادة تفضيل المولود الذكر على الانثى سارية حتى اليوم وهذه الترنيمة يظهر ذلك جليا حيث تقول الام
يـــوم كالولي ابنيــــه
الحايـــط اتفلـــش علي
ويـــوم كالولي ولــــد
ضحكت الدنيـــه اليه
يبدو خوف الام من ولادة البنت هنا واضحا تعبر عنه عند اخبارها به كان جدارا على راسها واذا زفت اليها بشرى ميلاد الذكر فقد ضحكت لها الدنيا وعم الفرح
وفي رواية اخرى بنفس المعنى تقول
من كالولي ابنيــــه
وكعت الطرمه علي
وريتهه للجابلة (القابله)
عضــــتها حيـــه
ومن كالولي غلام
شــدحيل امه وكام
وريتهه للجابلة
تزور الامــام
وهذه ترنيمة اخرى في تفضيل المولود الذكر على الانثى فتقول احداهن وهي ترقص ابنها
شنوكه يا شنوكه ****يابطيخ بعروكه
ام الولـــد فرحانه **** وام البنت مخنوكه
وفي رواية اخرى اوردتها فريدة ناظم الزهاوي تقول
يا نــوكه يانــوكه **** بطيخ بين شلوكه
ام الــولد فرحانه **** ام البنت مخنوكه
داده اشكلت واشكلتي
وانت بكلامج علتي
ابنج مضمــوم لبنتي
ياخيـــه وشحصلتي
وهذه ترنيمة ترحاب بالمولود الجديد الذي وصفت قدومه كمقدم فصل الربيع بعد الجدب والمحل فتقول
ياهــــله والعيـــن **** سودة وجحلـــه
وشهل الربيع الجانه **** عكب ديج المحله
وهذه ترنيمة لام رزقت بمولود ذكر تقول
الحمـــد لله لمن عـــاد ****حيــه الكلب والفاد
ايكولون امــه عـاكر **** بعـد متحيب الويلاد
يومن أجــه (حمودي )****فكس عيون الحساد
تحمد الله وتشكره على وليدها الذكر الاخر الذي احيا فؤادها واسكت من اشاعت بانها عقرت بعد ولادة بكرها وسوف لن تنجب الاولاد بعد وهي بولادة ابنها (احمد او محمود )الذى صغرته ب(حمودي ) فقأت عيون الحساد والشامتين
وهذه ام اخرى تخاف على ابنها من عيون الحاسدات فتنشر له اثناء ترقيصه فتقول
ياعوينـــه **** جنـــبي
والمخايط **** والابــر
بعين كلمن ****افتكــر
من نثية لي ذكر
حتى العجـــوز ****الدحلبي
حتى العجــــوز****الدحلبي
****
وفي هذه الترنيمة الراقصة تطرد الام العين الحاسدة وتدعو دعاءا مرا على كل من لم يقل لابنتها علي نذر عندما تكبرين وتصبحين اما ..اى عسى ان يخزي الله كل حاسدة وان يجعلها مطأطأة الرأس مثلومة الشرف تطلب من الله ان يسوق لها من يصلح غلطتها ويسترها بالزواج منها ....فلنستمع
نــذر نـــذر ****والماتكلج نــذر
تنجفـــــي **** جفــــي الجــــدر
وثوبهه بيديهه ****وتصيح ياربي الستر
وهذه الام تقول من العين الحاسدة ايضا
ســـور ســــور **** ابوالحسنين ناطور
واليقره أية الكرسي ****أله معاضد وخصور
انها ستكافئ من يقول لابنها عسى ان يحفظك الله وان يحرسك ابو الحسن والحسين ومن يقرأ له الاية الكريمة التي اولها (الله لااله الا هو الحي القيوم ...) فله مني اسوره ودمالج ذهبية
وهذه ترنيمة اخرى تشوه بها جمال ابنتها طردا للعين الحاسدة فتقول
يــا لماخـــذها لتفــــرح
تره سنسولها يجــــرح
ايـــديهه للنقــــاقير
ورجلها للطبل تصلح
وقد اوردت فريدة ناظم الزهاوي ترنيمة مقاربة في المعنى والمقصد تقول
ســـودة ســـودة مثل الجير
خطبــــــوها النجاجـــــيير
شــافوهه ســـوده ردو
حتى ســـياك ما عـــدو
اغاني ترقيص الاولاد
يبــــو يبـــــو
جابته ام الصلوات
واخذته ام اليبو
برته من امه وابوه
وهذه الترنيمة الراقصة اشارة ظاهرة الى العادة القديمة التي تفضل المولود الذكر على الانثى حيث من عادة البغداديات ومعظم نساء العراق استقبال ولادة الانثى بقولهن (يبــــو ) وهذه صيحة كثيرا ما نسمعها عند حدوث وفاة . اما اذا كان المولود ذكرا فيستقبل بالهلاهل وترديد الصلوات على محمد وأله وصحبه فهذه الام تقول لقد اخذته (تزوجته ) من استقبلت عند ولادتها بعد الرضا وبرأته من أمه وأبيه اللذين استقبلاه بالهلاهل والصلوات
*****
ياهـــــــله وياهـــــــله ****جبت من بطني بــله
اخذ نه مني النســــــوان **** ودعبلــــــني ليوره
*****
(فلان ) الحـــلو
راكب له فلو (الحصان الصغير )
رايـــح للسراي
دكوله هــــــلاي
دكــــو ياطبلجيه
وهلهلن ينسوان
*****
صفكوله ديركص
عمره ايزيد مينكص
هلهــــوله يحبيبات
لمن احصانه ايعنفص
*****
يو يلاد حيــــاكم
اخذو وليدي وياكم
ونجان متلعبونه
انعـــل ابو اللفاكم
*****
من ضــربه واســتجره
وخله دموعـــه تجره
راح الخبـــر لبيـــــه
عاف المــــال والتجره
تقول هذه الام من تجرء وضرب ابنها وجعل دموعه تجري من الالم وعندما وصل نبأ ذلك الى مسامع أبيه ترك ماله وتجارته وجاء لحمايته او للثأرممن أذاه
عــلاوي عابــر الجســر
جتـــي أمهيــــرته تجـــري
يخـــــاله حضري الكجري
علــــو جــــاي جـــوعان
وفي رواية اخرى تقول
عـــلاوي عابر ديالـــــه
جاب المســـــج بذ يالـــه
علــــو جاي تعـــــبان
*****
خلــــي المال ايولي
ليونــــس وليســلي
كل شوفه من علاوي
تســوه المال يولي
*****
أبن من هـــذا الغلام
أبن من صـــل وصام
جده ســـاكن الجوامع
بعمره ماضاك الحرام
*****
جد ك بحـــر من كيشــه
خالك للحـــدود مشـــــه
وابوك للشرطي فنشـــه
*****
فـد يته وفــديته
من زمان ما اجيته
امريتــه زعــلانه
وأمــه تعــزب بيته
*****
ياناس كـــولــو كـــو لــــو
كلما عجبـــكم كـــولــــو
(حمودي ) عقد الجوهر
ملظــوم فــوك الليلــــــو
جيـــــــران دوخناكــــــم
مايصرفلكــــم شيـــــلو
وفي رواية اخرى بنفس المعنى والمبنى تقول
يــاناس كـــولو كــــولو
كلمــــا كليتــــو كـــــولو
(فلان ) فص الالمـــاز
محبـــوج بين الليــــــلو
****
يــوم المبـــارك تمـشـــي
اذبح خـــورف وجبشـــي
يــــربي لاتعاتبنـــــــــــي
أنذر ومــا عندي شــــــي
لقد نذرت هذه الام ان تذبح لوجه الله تعالى خروفا وكبشا عندما يقوى ولدها على السير والمشي معتمدا على نفسه ..ثم تصحوا لنفسها فترى بان نذرها صعب لاتتمكن من ايفائه فتعتذر منه سبحانه وتعالى ...حيث اعتقاد الامهات راسخ على ان من تنذر ولم تف بنذرها لابد وان يصاب المنذر بمكروه لذا فانها تقول انا لااملك شيئا حتى افي بالنذور التي اقطعها على نفسي
عمـــر بيتـــه لبــــو نجوم
فـــرح كليبي المهظــــــوم
عكــــب ما عطب واحترك
خضر وطلعلــــــه ورك
****
قــــــربانه وقربانــه
قــربان في عــــرانه
مدري شــكو ابشكبانه
وفي روايه اخرى ذكرتها فريده ناظم الزهاوي تقــــول
قـــربانك قــــربان في عرانــك
مـــدري شـــكو بشــــــكبانك
مـــــدري خوخ مــــدري تين
مـــــدري ورد البساتــــــين
****
المــاتكلك عيني تعمه من الثنتيني
ويموت رجل صباها ويعله عليها الديني
وتقول هذه الام :عــسى ان تصاب بالعمى من لم تنادك بعيني كما تدعو بموت زوجها ليزيد عليها الدين الذي قالوا عنه (ذل في النهار وهم في الليل )
وهذه الترنيمه على لسان الجدة فتقول
أمــك جابتــــك وأنــي بيـــك ابــدء
بطــن الجابتك لنطيهه لهـــــــــده
****
يا ويــلاد او كـفــوله أمـــه تصك حجــوله
انكطع خيط الكطـــن وانفلت الكعكــولـــه
****
واحد يهد بوروره ****واحد يهد بسلاحه
كل الكهاوي عزلت **** ياسبع اكعد راحه
وهذه الام تفاخر بشجاعة ابنها وتطلب منه الخلود الى السكينة بعد ان اقفلت جميع المقاهي ابوابها
وهذه ام اخرى تتباهى بقوة ابنها وشجاعته فتقول
هلــه بيك لمن جيت ****شمعتين الك علكيت
باب الحوش مسدودة ****دكلي منين خشيت
****
وهذه الام توصي ابنها بعدم الغزو على احدهم المسمى (عبيد ) لانه كما يبدو غنيا وتخشى ان يوصم ابنها بصفة السرقة فيها...وتقول
ياوليد ياوليد ****لاتغزي على عبيد
يحسبونك حرامي **** ويضربونك بالعويد
****
ليــــلو ودند شله
بالحوش أفرشله
هيله عله النسوان
جابن ولـــد مثله
تتحدى هذه الام جميع النساء اذا كن يتمكن ان يلدن ولدا كولدها الذي شبهته باللؤلؤ ونصبت سريره في منتصف ساحه الدار اعتزازا ومباهاة
أغاني ترقيص البنات
هذه الام ترقص ابنتها وتشير الى ساعة ولادة الانثى حيث يصيب الوجوم جميع الحاضرين اذ ما تزال العادة القديمه مورثة بتفضيل الذكور على الاناث وتقول
أركصي لي فــــد ساعة
يحليوه يــــم دلاعــــــــه
البنيــه خـــير من الولد
هــــي البشارة ســاعة
****
وهذه الام تفضل انجاب البنات دون البقاء دون حمل وولادة معترفة اعترافا ضمنيا بتفضيل الذكر على الانثى ...ومع هذا فانها لاتبخس حق الانثى مشيرة الى اعمالها البيتية فتقول
ابنيـــه عله أبنيــــه
ولاالكعـــدة بــلاش
وحــده تغسل الحوش
وحـــده تفرش فراش
وفي هذه الترنيمة تفضل البنت على الولد مشيدة بعطفها وحنانها فتقول
يمــه البنيه عيني ****تفرشلي وتغطيني
وانعل أبيه للولد****ياخذ مره وينسيني
وفي رواية اخرى اوردتها فريدة ناظم الزهاوي تقــــول
يمـــه البنيــه احنيني
تفرشلي و تغطيني
يمـــه الولــد ماريده
ياخذ مرته ويخليني
****
هلبنات وهلبنات
ريكهن سكر نبات
اخدودهن ورديه
والعيون امكحلات
****
البنيـــه ما حلاها
كصايبها وراها
أجه الخطاب يخطبها
أبوهه مــــا نطاها
****
فلانه من حسنها طلكت النسوان
لو يدري الباشه دز لبوها حصان
والعبده كتيتي والعبــــد مرجان
****
وتقول هذه الام ان من يرى ابنتها من المتزوجين لابد ان يطلق زوجته طمعا بالتزويج بابنتها الجميلة التي لو علم بها الباشا وهو السلطان انذاك لارسل لابيها من ضمن الهدايا حصانا مع عبدة وعبد ارضاء له وطمعا بالزواج من ابنته الجميله
****
اكبــري ابســـاع اكبـــري ابســـاع
داخذلي نسيب أتروط منه الكاع
وهذه الام تتمنى ان تكبر ابنتها بسرعة حتى تختار نسيبا ذا جاه وقوة وشجاعة نادرة
****
تتباهى هذه الام بجمال ابنتها وتخيلت بانها قد كبرت واصبحت اهلا للزواج وبدأت ترسم في خيالها ماتريد وما تتمناه لابنتها فتقول
مــــن شافهه مــــن شافهه
شاف ديرمهه حمــر بشفافهه
شافهه محـــمد ســــــعيد
بيــــض الكبـــــــه جـديد
مشـــــــــت المشــــايه
اتريـــدعبـــده ودايــــــــه
اتريد ابــــو ســـاعة ذهب
وينـــــام عــل الجربايــــه
****
وهذه ام اخرى يسرح خيالها ايضا وهي ترقص ابنتها فتتصور بانها قد كبرت وتهاتف عليها الخطاب ولكنها تطمع بالجاه والمنصب دون الالتفات الى (الصداق )فتقول
ولــــــج ولــــــج **** الباشه جا ديخطبج
طبك طماطو نيشان **** وبيتنجانه سياك الج
****
وهذه ام اخرى تطمع في تزويج ابنتها دون الالتفات الى ماهية الصداق والمهم عندها هو تزويج البنات تمشيا مع المثل القائل (دور لابنك خوال ولبنتك ملفه ) فتقول
فــدواتها الــــكالت نعــــم
وسياكها من باميه وشكة لحم
****
وهذه الام تختلف عن صويحباتها فتقول
هـــاي منين هــــاي منين
ابــوها يريـــد الفـــــين
روحــــوا العمهـــا الخير
بلكـي ينكـــص ميتين
****
تريد هذه الام ان تتساهل في صداق ابنتها الذي حددوه بالفي روبية وترشدهم الى عمها الطيب عسى ان ينقصه فيجعله 1800 روبية
وهذه تقول
البنيـــــه بنت ابوها
عشـــرة يتخاطبوهه
واحـــد يكلـــــه للاخ
انـــي عبــــد لبوهــــه
وهذه ام كانت تتخيل ان الخاطبين يتزاحمون على خطبه ابنتها لفرط جمالها وحسن اخلاقها وصيت والدها وسمعته الحسنه
*****
وهذه ام اخرى تصورت بان ابنتها قد نضجت فعلا واصبحت اهلا للزواج وبدأت تقدم شروطا لزواجها فتقول
خمسميه نكـــــد **** وحبشيــه وعبد
العنــــده ايتكدم **** والماعنـــده يـــرد
اما شروط الزواج من ابنتها هو ان يكون الصداق المتقدم 500 روبيه وربما 500 ليرة ذهب نقدا مع خادم وخادمه من العبيد ...فمن توافقةه هذه الشروط فليتقدم لخطبة ابنتها
****
وفي رواية اخرى بنفس المعنى اوردتها فريده ناظم الزهاوي تقول
ألــف ليــرة نكدتها ****وميت جهادي صبحتها
وطــاقة زري للمختار **** ومن ملبس للجيران
كلـــه واخوها زعـــلان
****
وهذه ترنيمة راقصة تقال بلهجه مصلاوية ولست ادري ان كانت منحدرة من مدينه الموصل .. فقد سمعتها من عدة نساء بغداديات ومن مناطق مختلفة ....تقول
صــيري عاقــــــلة ****ديخطبـــــــوكي
بعــــرور الغنـــــــم **** سبحة لبــــوك
****
وهذه ترنيمة على لسان احدى الاخوات حيث ترقص اختها وتقول
يـــزي بنات هــــوايه ****ييــزي بنات هــــوايه
بيت ابونـــه ازغيرون **** ميـــاخذ المشـــــــايه
يكفينا ولادة الاناث - ويظهر ان والدتها مئناث - فان بيت والدنا صغيرا لايسع كثرة الخا طبين
****
تعــــالوا يلتخطبـــــون **** عندي بنيــــة خاتون
ذيال بيجتـــــهه ذهب **** وأيزارهـــا كلبـــــدون
هذه الام تنادي من يفتش عن عروس فتقول : ان ابنتها ذات اخلاق عالية وذات مال وفير حيث ان غطاء وجهها محلى بالذهب ومئزرها محلى بالقصب
****
أنعـــل ابو ليكــــول **** عنــــدي بنت محلـــــــوه
صارت عليها مطالبه **** بين الزلـــــم بالكهوه
تلعن هذه الام اب من قال ان ابنتها ليست بالجميلة فقد وقعت مشاجرة بين الرجال من اجل خطوبتها في المقهى نظرا لفرط جمالها وطيب منبتها
هيــــوبه يــــا هيــــوبه ****بالفين غازي ثو بهـــه
راحــو لبوها ما نطــه **** عمها نطـــاها بثوبهه
****
وهذه مجموعه اخرى من ترانيم ترقيص البنات
هاـــه وهلـــه هليت ألهه
وكلشي العندي ضميت ألهه
وسمعت حس جنيجلهه
كمت وفكيت الباب ألهه
هلــــه هلـــــه وهليتي
محلـــة ليالي الجيتي
جبتي شميــعه وخشــيتي
****
ســــبع جــــدود الــج **** والنــاس فــــد جــــد
جــــدج يضــــرب **** العــــايل علـــه الخــد
****
ســـبع جـــدود الج **** والناس جـــــدين
جــدج يضــــرب **** العايل علــــه العين
****
كنكنهه وكنكنهه **** وابــو الحســن ينطرهه
منــــذوره للكيلاني ****كلمن يجي أيصخرهه
****
فلانــه ياهوه الهاب **** زغيرونه تكعــد بالباب
تنطــر أمهه لو أجت **** وبساع أتفك الباب
****
يـا يمــه ويـــا يمــــه **** سهيمج ويــن أضمه
أضمه بالبســتوكه **** يجــي الحـــرامي يبوكه
****
هــدن هـــدن هدنــهه **** الدجاجــه اخير منهه
الدجاجــه اتبيض بيضه ****واني شمحصله منهه
وفي روايه ذكرها الدكتور داود سلوم باختلاف المبنى واتفاق المعنى وذلك نسبة لاختلاف المناطق حيث جمع الدكتور مادة مقالة كما يقول من ارياف بغداد ويشكل خاص من الكراده الشرقيه يقول
ياهنـــج يا هنــــج ****والجاجــــه خير منـــج
والجاجـــه تبيض بيضه ****وانتي اشفدينه منج
****
وفي هذه الترانيم نرى تفضيل البنات على البنين في حالة الزواج حيث ينصرف معظم الازواج لادارة بيوتهم ومداراة نسائهم واولادهم دون الالتفات الى امهاتهم فلنستمع معا
كلب ام الولد فــــرحان
يكبر تأخذه ام عــــران
مرتــه تكـــلب الصوغة
وأمــه أتروح للجيران
****
يمـــه البنيه اشغاليه
كبــة وطرمــة عالية
لتفرحين يــم الولــــد
ناخذه ونخليج خاليه
****
كلــب ام الولـــــد ملهوف
يكبــر تاخذه ام زلوف
مرتـــه تكلب الصــوغه
وامــه كاعــده وتشوف
****
شــــنهو عشــاها ام البنت
يمن امطبــك بشبنــــت
شـــــنهو عشـــاها ام الولد
كتلــــه وطـــردة بالبلــــد
****
تقول هذه المترنمة وهي ترقص ابنتها وقد سرح بها الخيال بان ابنتها قد كبرت وتزوجت فعندما تذهب لزيارتها فانها ستكون محترمة من نسيبها ,كما ان ابنتها ستقدم لها ألذ الطعام ...اما اذا همت ام الولد ( الزوج ) بزيارة ابنها فانها ستلاقي الاهانة وعدم الاحترام من كنتها وربما اعتدت عليها بالضرب او الطرد حتى من البلدة التي هم فيها ...فتأمل
وهذه ام اخرى تقول
ام البنات وين ماتمشي تبات
وين درب الصايغ يمسعدات
****
ام البنين ويــــن مــا تمشـــي تمــيل
ويــن درب المحكمــة يمصخمـــين
وهنا تفضيل اخر بين الامهات اللواتي انجبن البنات وبين اللواتي انجبن البنين فان ام البنات تبدو سعيدة بعد تزويج بناتها فتراها اينما سافرت فانها ستقضي ليلتها معززة مكرمة عندنسيبها (زوج ابنتها ) وفي الصباح التالي تستصحب ابنتها الى صائغ الحلي الذهبية لصياغة قطعة ما كهدية لها من ابنتها وزوجها ...اما ام الاولاد فلم يلتفت لها اولادها بعد زواجهم لذا تراها تسأل عن طريق المحاكم لرفع الدعوى عليهم للحصول على نفقة تعتاش منها
****
ام الولــــد اشحصـــلت
لاهي مثلـــنه فصلـــت
ولاهي مثلــنه كدرت
جابت سياك وجملت
****
وفي رواية اخرى بنفس المعنى ذكرتها فريدة ناظم الزهاوي تقول
ام الولـــد اشـــحصلت
ماهي مثلنه فصــــلت
هــم أخــذنا وليـــدهــا
فـــوك وليـــدها جملت
****
وفي الترنيمه التاليه عتاب بين ام البنت وام الولد فلنستمع
يـــا خابيـــه اشكلتـــي
وانت بكلامج علــــت
ابنج مكتــــوب البنتي
ويــاخابيــــه اشــحصلتي
يظهر من هذه الترنيمه ان ام الولد كانت قد عارضت في زواجه من زوجته ولكنها لم تنل من معارضتها غير الخيبه
****
ام الـــولد جـخ بــره **** وخــلب بيتــــي بالطـــره
بعــــد يومين ونجره **** ونخلي بيتـــج ايهـــــوبي
****
يجعيبـــــة الشـــــربة
تمشـــي وتتـــــدربه
يمونســات امهـــــن
ابديــــرة الغـــــــربه
****
منــــــو ويـاج منــــــو ويـــاج
زرع الخضـــــيري يفـــــــداج
لو ســـمع بينــــه كـــريدي
أيذبنــــه أبنهـــــر اني وياج
****
فــــدوه ييمــــه فـــــدوه
كيمـــر وفـــوكــه كشــوه
كــل الكشـــاوي حمضــت
كشـــــوتنه ضـلت حلـــــوه
****
هذه ترنيمة راقصة على لسان الجدة الصحيحة (ام الاب )فانها ترحب بحفيدها دون امه التي وصفتها بانثى الخنزير الذي يكرهه المسلمون اشد الكراهيه .... وعداء الكنه وام زوجها ظاهرة معروفة مهما حاول البعض اخفاءها فقد جاء بالامثال البغدادية على لسان احداهن تقول
(مكتوب على باب الجنه مرت العم متحب الجنه ) فلنستمع
هلــــه بيـــه وبأمـــه لاهلـــه
أمــه خنزيره تهيــــج كل بله
وقد اورد الدكتور داود سلوم نفس الترنيمه بأسلوب اخر يقول
ألـــف هلــه بيـــج ****وبـــأمج لاهـــــله
أمــج حنظــل المــر ****تهيــــج كل بله
****
وفي روايه اخرى بنفس المعنى
هــــله وهــــله **** وبأمـــك لاهـــــله
منهــا المصايب **** وجابيلنه كل بله
****
وطبيعيا ان الزوجه تكره (مــرت عمها ) ام زوجها فانستمع ماتقول
مــا تمـــــوت الجـــدة **** لـو مـا يصــــيرن سته
اربــــع بنين وبنتـــين **** وفــلان كــرة العــــين
****
لم يقتصر كره الزوجه على ام زوجها حسب بل يتعداه الى كره اخواته ايضا فها هي الزوجه ترقص مولودها وتقول
يعمــــة العمــــه **** يلشـــاياه الهمـــه
واليكتـــل العمـــه **** زار النبي وامه
****
وفي رواية اخرى بنفس المعنى تقول
العمــه اخت البابه **** دفنـــوهه بالخـــرابه
تبجي عليها البومه **** وتنــوح الها الغرابه
****
وفي روايه ثالثة تقول
جنـــي المعاضد لمـــــه
كـومي اشــــتري ياعمه
شــالت وانطتني غمـــــه
يمـــه انزول عــل عمـــه
****
ولما كانت الزوجة تكره اخت زوجها فان العمه (اخت الزوج ) هي الاخرى تبادلها الكره وعدم المحبه فلنسمع ما تقول
يـامرت الولي خنزيـــر
حمــره عيــونه وتزيــر
انطتنــي بطــارف الجفجير
وتكـول هــاج لاكلتـــــي
اخوج من العصـــر شفتي
واشجابج بعــــــد ليــــــه
****
وفي روايه اخرى بنفس المعنى تقول
مــــرت الولي حيـــه
تلدغني من رجلــــيه
وتكلي اشـــجابج ليه
اخوج وبالدرب شوفيه
****
وفي هذه الترانيم تظهر محبة الام الى اخواتها ...تقول
جنــي المعـاضد كـــاره **** كـومي اشتــري يـاخاله
كامت وانصتنـــي باره **** فــــدوه اروح للخــــاله
وفي روايه اخرى
الخـــاله اخت المامه **** دفنـــوهه بالامامه
تبجي عليــــها الساده **** وتنــــوح الهه العلامه
**********
البيض
البيض في اللغة والتعابير
بيض الدجاج واحدته بيضة وجمع القلة بيضات ومن صفات الدجاجه بياضة او بيوضة ومن ألفاظ البيض (بيض الغنم ) غدتا خصية الخراف وبيضة الرجل او بيضاته . غدتا الخصية واذا أريد اخصاء ذكر انتزعت بيضتاه او عصرتا عصرا ...وبيض اللكلك نوع من حلوى الاطفال وبيض الحمام في نداءات الباعة كنايه عن التمر الزهدي قولهم (بيض الحمام يا بيد راية ) وبيضة العكر لفظ يكنى به عن شئ لااخ له ولا مثيل وقولهم (بعده بالبيضة ) اى لازال صبيا صغيرا ...و(احجي البيضة ) اى قل لي الحقيقه ولاتكتم عني شيئا _ والبيضة هنا مؤنث الابيض اى البيضاء _ وقولهم (من البيضة فاسد )لمن تأصل الفساد في طبعه وسلوكه كما يقال لشخص يتلعثم في كلامه ويتلكأ في اخراج كلمة يريد ان يقولها (دبيضها لهل بيضة ) اى قل ما تريد قوله كما يقال لغير المستقر في مكانه (اشبيك بس تلوب مثل الدجاجة العاصيه بيضة بطيزها ) وفي الكنايات البغدادية ذكروا البيض فقالوا (يكلي البيض بالضراط ) أي مملق لامال عنده و(عبالك ديمشي على بيض ) أو (عبالك جوه رجليه بيض ) لمن يمشي وئيدا وبحذر شديد . ولاستحالة الشئ والتيئيس من الحصول عليه يقولون (لما يبض الديج )(بيضه ما بيها صفار ) تقال لما يستبعد من الامور (يهودي ابو بيضة ) تقال لحاذق في انماء المال اليسير والاسترباح منه بما لايتصور ان يجري على يد احد غيره كما يضرب لفرط الشح والبخل
وقد ذكروا البيض في الامثال فقالوا (بيضة متكسر حجارة ) يضرب لصرف الضئيل المستضعف عن مطاولة ذي نفوذ وقوه و (بيضة من بيضة تفســـد ) يضرب للعدوى تقع بسبب المجاورة و (بيضة اليوم احسن من دجاجة باجر )يضرب في ترجيح ما هو واقع في اليد وان كان قليلا على ما هو مظنون الحصول في وقت في اليد في وقت اخر .و (الديج الفصيح من البيضة يصيح ) يضرب للذكي النابه السن من الصبيان و ( ليبوك بيضة يبوك جمل ) يضرب في عدم الاستهانه بالجرائم البسيطة فان ذلك يمهد لاقتراف الكبائر فيما بعد
و (مثل بيضة ابو الزعر بالسنه مرة ) يضرب للتعجب لما يقع من الامور النادرة الوقوع و (البومه من يطلع ابنها من البيضة تضرك عليه يكولولها ليش تضركين عليه ؟ أتكول اشراح يصير غير بومة ) يضرب في انه لاجدوى من السعي وراء اصلاح النفوس التي درجت على الذل وطبعت على المهانه و(مثل اليسلك البيض ميصيبه شئ ) يضرب في الجهد يبذله من يستخدم في مهمة دون ان ينال منها خيرا فان من يسلق البيض بالماء الساخن لايستفيد من الماء لانه ليس من المرق وكذلك لايستفيد من البيض لانه معدود عليه
البيض في الطب الشعبي
والبيض مما يدخل في العقاقير والمعالجات الطبية فهم يخلطون صفار البيض بالكرمندي (مادة مطارية لينه تميل الى السيولة ) يعالجون به الدمامل وذلك يعمل لبخة تعجل في انفجارها كما يضعون بيضة مسلوقة توا على عين الارمد المتورمة الاجفان كي تعجل في ازالة التورم وشفاء العين
واذا كان احدهم مزكزما وحسه مطبك (صوته أبح ) وصفوا له شرب بيضة على النص (نصف مسلوقة ) او خلط بيضة نيئة مع كوب حليب مغلي يشربه على الريك (قبل الفطور ) كما يطعمون الطفل الرضيع في شهره الرابع صفار البيض نيئا مع قليل من الملح لتقوية عظامه ومساعدته على النمو
وفي حمام السبعة يجلسون النفسه (النفساء ) على كيس الحمام بعد ان يضعوا فوقه كمونا مسحوقا مع بيضة نيئه مكسوره كما يدلكون جسم النفساء في حمام السبعة ايضا بمزيج من مواد عطاريه يتألف من بطنج ولب نوى المشمش مسحونا مع بيضة نيئة تسمى هذه الوصفة ب(الدلوج ) اعتقادا منهم بان هذا الدلوج مع المساج الذي تقوم به الجدة (القابلة) عادة يعيد عضلات الجسم الى حالتها الطبيعية ويضمن للنفساء نشاطها .... كما يعتقدون ان اكل البيض يقوي الباه ويؤدي الى غزارة المني . واستعملوا صفار بيضة نيئة مع ملعقة دهن زيت مخفوقة خفقا في دهن منابت شعر الرأس لاجل تقويته
واخيرا غمرت اسواقنا المحلية ما يسمى بـ (شامبو البيض ) محفوظا بقناني متفاوته الاحجام والاسعار ...يرغوا عند خلطها بالماء ويقال انها تقوي الشعر وتمنعه من السقوط وتزيل اثار القشرةمن الرأس ..... وعند فطام الطفل عن الرضاعة يبيتون تحت رأسه بيضتين واحدة مسلوقة قشرها مصبوغ باللون الاحمر وهو اللون الذي يلفت لنتباه الاطفال اكثر من بقية الالوان والبيضة الاخرى نيئة غير مصبوغة وفي صباح اليوم التالي يؤخذ الطفل المفطوم الى الشط ويطلب منه رمي البيضة النيئة في الماء وبعد تنفيذ الطلب ورمي البيضة سيبكي الطفل حتما اسفا على فقدها فتقدم عندئذ البيضة الحمراء المسلوقة التي سيرقضها بدوره على الر غم من لونها الاحمر الجذاب وبعدئذ تزيل الام القشره المصبوغة عن البيضة فتظهر عندئذ مشابهة للبيضة المفقودة . واذا عسرت امرأة حامل عند الولادة فيأخذ احد افراد اسرتها بيضة مسلوقة الى احد تلاتقياء المعروفين بتعبدهم ونسكهم فيكتب على قشرتها بلعابه (اية الكرسي ) ثم تقشر البيضة وتقدم الى الحامل (المعسرة ) لتأكلها وبعدئذ تسهل عليها ولادتها كما يزعمون
وهناك من العلماء من يكتب على قشرة البيضة المسلوقة بعض الايات القرانية الكريمة بمنقوع الزعفران فان أكلها ممن كان يشكو الاما في ظهره او اطرافه فانه يشفى كما يزعمون
وللبيض استعمالات عديدة في معالجة بعض امراض الخيل منها :الصجاع(اصاية الحصان بالنزلة الصدرية نتيجة تعرضه للبرد ) حيث يسقى الحصان عدة بيضات نيئة مخفوقة خفقا جيدا عندالصباح قبل اعطائه العليق .كما يستعمل صفار البيض مخفوقا خفقا جيدا مع الملح في معالجة الكدودة (جغدة اى تدرن يكون بين اعصاب قوائم الحصان وجلده ) التي يصاب بها الخيول .... وغيرها من الامراض
****
التفاؤل بالبيض
يتفائل البغادة بالبيض فهم يكسون بيضة تيئة في كل مدخل من مداخل الدار المشيدة حديثا في ليلة الانتقال اليها اعتقادا منهم (ان هذا ســهم الملائكة الصالحين ) وطمعا في استجلاب الخير ومنهم من يؤدي نفس العمليه عند الانتقال الى دار غير الدار التي كان يسكنها حتى ولو لم تكن جديدة كما انهم يتفاءلون بـ (طك بيضة نيئة جوه رجل العروس ) عند دخولها الى دار الزوجية علاوة على نحر خروف وما الى ذلك من مراسيم طمعا في طلب الخير والرزق للزوج ولابد لهم من كسر بيضة نيئة في كل مدخل من مداخل الحمام قبل دخول النفساء اليه في اليوم السابع من ولادتها
ومن الواجبات التي يتمسك بها البغادة في خدمة الجار مشاركتهم افراحهم واتراحهم , عندحدوث وفاة في محلة ما لابد من قيام احد الجيران عائلة المتوفي من تقديم الطعام للعائلة المنكوبة بعد اخراج الجنازة والذي يتألف غالبا من ورد الماوي مخدر (مغلي )والشاي والبيض المسلوق والخبز لاعتقادهم بان البيض (ميسوي شوطة ) ومن هنا قولهم (أكل البيض يزيل الغيض ) .
التشاؤم من البيض
يتشائم البغداديون من ادخال البيض الى البيوت بعدصفار الشمس (بعد المغرب ) ولا يذكرون حتى اسمع واذا اضطروا على تسميته قالوا (دحرج )وقد ذكر تلك الظاهرة الملا عبود الكرخي بقوله
اغر ما يدخلن قطعا ابد بالدار **** بالليل الجدر والبيض ممنوعات
اما اذا مات لهم ميت في ليلة الاربعاء فلا بد لهم من وضع بيضة نيئة مع مسمار حديد وسبع خوصات سعف تحت رأسه ابعادا للنحس واطمئنانا على بقية افرادالعائلة لانهم يعتقدون بان الميت سيجر بعض افراد الاسرة لاسيما الصغار منهم ان لم يفعلوا ذلك
البيض في تفسير الاحلام
يفسر البغداديون رؤيا البيض في المنام تفسيرات مختلفة وعديدة منها من رأى ان دجاجته قد باضت وكانت زوجته حاملا فانها ستلد له ولدا ومن راى انه يأكل البيض نيئا فانه سيأكل مالا حراما ومن اكله في منامه سليقا فانه سيرزق مالا حلالا ومن رأى في منامه انه يملك بيضا كثيرا فانه سيحصل على مال ومتاع كثير
والبيض الكثير لمن كان اعزب معناه انه سيتزوج واذا رأه وهو متزوج فمعنى ذلك انه سينجب اولادا ومن رأى صغار البيض (البيض الناعم ) في المنام فانه يدل على البنات ومن رأى (البيض خشن ) فانهم سيرزقون بالبنين
ومن رأى في حلمه انه قد اعطى بيضة وكان له ولد واحد وانكسرت تلك البيضة فان تفسير الحلم وفاة ولده الوحيد
اما اذا وجد الحالم نفسه يأكل صفار البيض فمعناه انه سينال ذهبا كثيرا ومن اكل بياض البيض فانه سينال ربحا اقل حيت ان تفسير بياض البيض (فضة ) والفضة كما هو معلوم ارخص من الذهب
تجارة البيض
كانت تجارة البيض في العراق مقتصرة على اليهود حتى ايقاط الجنسية العراقية عنهم متخذين لهم سوقا خاصا في بغداد (سوق الدجاج ) كان اليهود يقصدون القرى والارياف لشراء البيض باثمان بخسة ثم يحفظونه في سلال مليئة بالتبن ليرسلوها الى مقرات عملهم على ظهور الحيونات ثم استعملوا الصناديق الخشب لحفظ البيض ونقلوها بواسطة السيارات وبعدذلك يقومون (بعزل ) تفريق البيض حيث يبيعون الخشن (الحجم الكبير ) منه باكثر من سعر الناعم
اما طريقة فحص البيض لمعرفة الفاسد (غير الصالح للاكل ) منه فتجري بمسك البيضة في داخل كف اليد محاطة بالاصابع الاربعة من جهة والابهام من جهة اخرى ثم يقرب البيضة نحو احدى العينين واغماض الاخرى غير المستعملة في الفحص باتجاه الشمس فاذا ظهر في داخل البيضة خيط احمر كانت البيضة فاسدة غير صالحة للاكل
وهناك طريقة اخرى لفحص البيض كثيرا ما تستعمل في البيوت وذلك بوضعه في اناء مملوء بماء نقي فكل بيضة تطفو على سطح الماء فاسدة وما استقر في قعر الاناء فهو صالح للاستعمال واخيرا ابتكروا جهازا بسيطا لفحص البيض هو معكب من الخشب في اعلاه ثقب تستقر عليه البيضة المراد فحصها مثبت تحتها مصاح كهربائي يوقد بسويج (مفتاح ) بالقرب من الفاحص فتظهر البيضة الفاسدة واضحة اما نور المصباح الكهربائي ...كان البيض يباع في اماكن معينه في بغداد اوسعها سوق الدجاج ومنها سوق الشواكة بالكرخ وسوق الكاظمية وغيرها .كما ان بعض العربيات (الريفيات ) يتجولن في عكود ودرابين بغداد تحمل كل منهن كفة (قفة ) مليئة بالبيض المحفوظ بالتبن منادية (بيض تازة وخشن ). واخيرا وصل بغداد البيض المستورد من اماكن متعددة كلبنان وبلغارية وغيرها ...معبأ بصناديق خشب او كارتون في داخل كل صندوق (12طبق ) وفي كل طبق ثلاثون بيضة مطموغة بطمغة حمراء او خضراء تحمل اسم الشركة المصدرة وتنقل صناديق البيض بالسيارت او الطائرات المبرد الخاصة
كان البيض يحفظ سابقا في يحفظ سابقا في داخل النخالة صيفا حتى لايفسد ويحفط اليوم يالثلاجات الكهربائيه
سمعت مرة احدى بائعات البيض العراقي تقول لزبونتها مدللة على جودة بيضها ( اخذي عيني ...هذا بيض تازة ..تره هذاك -مشيرة الى البيض المستورد- مثل خلال الطوش لاحك بالشمس ) فتأمل ... كانت تضع مربية الدجاج رأس بصل ابيض صغير في المحل الذي ترغب ان تبيض دجاجتها فيه تمويها بانه بيضة وذلك لسهولة جمعة واخيرا ابتكروا بيضة اصطناعية من الباغة لنفس الغرض انف الذكر . واذا صادف مربى الدجاج ان احدى دجاجاته غير بياضة فانه يضع تحتها في وقت (الكرك )عددا من رؤوس البصل الابيض تمويها على انه بيض وبعد انتهاء مدة الكرك فانها ستضعف فاذا كفزها الديك فانها ستبيض حتما واذا باضت دجاجة دون ان يمسها ديك فان بيضها لايصلح للتفقيس (لانه بدون نطفة ) ويسمى بيض - ترابي
البيض في التسلية واللهو
ذكرو1 البيض في الغازهم فقالوا (بيضة بضبضة تلمع لميع الفضة لاصاغها صايغ ولالبستها حرة )والمراد بها القمر اذا اراد احدهم مداعبة طفلة بقصد الهائه وتسليته يقول له( تريد بيضة ؟ ) فينفخ القائل عندئذ أوداجه ثم يضرب بكفيه على خديه(كل كف مضمومة على خد )محدثا صوتا ثم يقول لصغيره (اخذ بيضة ) مشيرا الى السقف
ولاجل اختبار نباهة احد الصبيان يسألونه (اذا باض الديك على التيغة ) التي تفصل بين داركم ودار جيرانكم منو ياخذها ؟
وفي المرهنات ايضا التمييز بين البيضة المسلوقة والنيئه فالشاطر الذي يفر (يدور ) البيضتين واحدة تلو الاخرى بواسطة يده فالبيضة المسلوقة يكون دورانها منتظما وسريعا عكس البيضة النيئة
وفي العاب الصبيان ذكرت البيضة في لبعة اسمها (تسعة والبيضة )وقد ذكرت البيضة ايضا عند ترقيص الامهات اطفالهن
هدن هدن هدنهه **** الدجاجه خير منها
الدجاجه تبيض بيضة **** واني سحصل منها
البيض في الطبيخ
للبيض استعمالات عديدة في المأكولات والمطبوخات البغدادية :
دهن خفيفيات وسكمبكسايات الكليجة بصفار البيض قبل خبزها بالتنور او الفرن . تلويث كبة الحلب قبل قليها
ويستعمل في الفطور اما شربا (عالنص ) باضافة قليل من الملح اليه او طك (مقليا بالدهن ) واما سلقا ويباع المسلوق منه بالاسواق المحلية مع الخضروات والطرشي ويسمى (لفة ابيض وبيض )ويستعمل البيض المقلي مع الباقلاء المنقوعة مع الباسطرمة زمع السبيناغ ومع طبق المعكروني والقرنابيط ويستعمل المسلوق منه مع السلاطه كمشهيات للاكل وكمزه لمحتسي الخمر وهناك نوع من المأكولات يسمى بـ (ســـلة ملتوف )وهي بيضة مسلوقه كاملة تغلف بلحم مدقوق ثم تقلى
استعمالات اخرى للبيض
1- يستعمل (الخياط فرفوري ) بياض البيض مخلوطا مع النورة الناعمة في سد شقوق الاواني المكسورة بعد تثبيتها مع بعضها بواسطة التيل الرفيع
2- تستعمل قشور البيض مسحونه مع السبداج .....كما تستعمل القشور كاملة وهي فارغة في تزين بعض اشجار الصبير
3- يستعمل البيض كثيرا في السحر ويفضل بيض الدجاجة السوداء على غيرها لثبات السحر الذي يجري بواسطتها
*****